تحضير النص القرائي بائع الزهور للسنة الأولى اعدادي


تحضير النص القرائي بائع الزهور للسنة الأولى اعدادي

    تحضير النص القرائي بائع الزهور للسنة الأولى اعدادي في مادة اللغة العربية

    تحضير النص القرائي بائع الزهور للسنة الأولى اعدادي في مادة اللغة العربية

    ➀ عتبة القراءة
    ✔ صاحب النص : جبران خليل جبران فيلسوف وكاتب ورسام لبناني أمريكي ، ولد في 6 يناير 1883م ببلدة شمال لبنان ، هاجر منذ صغره صحبة أمه وإخوته إلى أمريكا ، من أهم مؤلفاته كتاب النبي، وتوفي بنيويورك في 10 أبريل 1931م .
    ✔ مصدر النص : المجموعة الكاملة لمؤلفات ، جبران خليل جبران. تقديم جميل جبر، دار الجيل، ط1، 1994، ص: 111/112 .
    ✔ نوعية النص : عبارة عن نص سرد حكائي ذي بعد اجتماعي
    ✔ مجال النص : يندرج النص القرائي بائع الزهور ضمن مجال الاجتماعي و الاقتصادي .
    ➁ ملاحظة مؤشرات النص
    ✔ العنوان : يتركب من جملة اسمية حذف مبتدؤها ، ودلاليا يشير إلى مهنة يمتهنها الشخص للحصول على المال .
    ✔ فرضية القراءة : انطلاقا من بداية النص يتضح أنه يحكي عن حالة طفل ضاعت طفولته ليصبح بائعا للزهور .
    ➂ القراءة التوجيهية
    ✔ الشرح اللغوي:
    - العراك : النزاع / المجادلة / الشجار
    - الفاقة : الحاجة
    - بغيتي : هدفي
    - أترابه : أقرانه
    - خشن الكلام : سوء الكلام و قبحه
    - مكلومة : مجروحة وحزينة
    ✔ المضمون العام للنص : وصف الكاتب للحالة النفسية والاجتماعية للطفل بائع الزهور ، مشيرا إلى الظروف التي دفعته إلى العمل .
    ➃ القراءة التحليلية
    ✔ المضامين الجزئية:
    - تأمل الكاتب ضجيج الباعة وأصواتهم في الشارع من خلال شرفة بيته.
    - اقتراب الكاتب من الطفل للتعرف على الظروف التي دفعته إلى الاشتغال في مثل هذا العمل كبائع زهور ، ووصف معاناته.
    - اكتشاف الكاتب أن الطفل ابن "مارتا" و تأسف لحالها.
    ✔ عناصر النص السردي:
    - الزمان : عشية يوم
    - المكان : شرفة المنزل
    - الشخصيات : السارد / فؤاد / الأم
    - الأحداث: تأمل السارد لأحوال الباعة في الشوارع ، عرض الطفل على السارد باقة ورود ،تبادل السارد أطراف الحديث مع الطفل ،تلقي الكاتب نبأ مرض والدة الطفل .
    - المغزى : حرمان الطفل من أبسط الحقوق المتمثلة في : التعليم / اللعب / الحنان / الرعاية ....
    ✔ أساليب النص:
    - أسلوب الاستفهام : أتشتري زهرا يا سيدي ؟ ما اسمك ؟
    - أسلوب الحوار : قلت ...
    ➄ القراءة التركيبية
    تعاطف الكاتب مع الطفل منذ النظرة الأولى ، حيث تبادل معه أطراف الحديث برفق وعطف وحنان بهدف معرفة سر ما تنطوي عليه تقاسيم وجهه الحزينة ، فأدرك بعد ذلك أن السبب يعود إلى إعالة الطفل لوالدته المريضة في البيت

    إرسال تعليق