تحضير النص القرائي التنمية و السكان للسنة الأولى اعدادي

تحضير النص القرائي التنمية و السكان للسنة الأولى اعدادي


تحضير النص القرائي التنمية و السكان للسنة الأولى اعدادي

    تحضير النص القرائي التنمية و السكان للسنة الأولى اعدادي في مادة اللغة العربية

    تحضير النص القرائي التنمية و السكان للسنة الأولى اعدادي في مادة اللغة العربية

    ➀ عتبة القراءة
    ✔ صاحب النص : عبد الرحمن البراشمي كاتب وأستاذ جامعي بجامعة محمد الخامس بالرباط ، من مواليد مدينة الراشدية سنة 1947م.
    ✔ مصدر النص : وزارة التربية الوطنية، التربية السكانية بالمغرب، الكتاب المرجعي، برنامج 1986، ص: 100/152 (بتصرف) .
    ✔ الصورة : عبارة عن صورة فوتوغرافية تعبر عن شارع مكتظ بالناس، يعبر عن انفجار سكاني ديموغرافي و الصورة هنا تفسر العنوان .
    ✔ نوعية النص : عبارة عن مقالة تفسيرية ذات بعد اجتماعي توضح علاقة الإنسان بالتنمية .
    ✔ مجال النص : يندرج النص القرائي التنمية و السكان ضمن المجال السكاني .
    ➁ ملاحظة مؤشرات النص
    ✔ العنوان : يتركب من معطوف ومعطوف عليه ، ودلاليا يشير إلى تلك العلاقة الجدلية بين التنمية التي تعني تلك القدرات المساهمة في التطور والازدهار والسكان هو العنصر المحور المنشط لعملية التنمية .
    ✔ فرضية القراءة : انطلاقا من بداية النص يتضح أن الكاتب يسعى إلى تحديد العلاقة الجدلية بين الإنسان والتنمية والدور الذي تلعبه هذه الأخيرة في الرقي بالإنسان على كافة المستويات .
    ➂ القراءة التوجيهية
    ✔ الشرح اللغوي :
    - علاقة جدلية :علاقة فيها تأثير وتأثر
    - الخصوبة : القدرة على الإنجاب عند النساء
    - المتسمة : المتصفة
    - المضمار : الصدد
    ✔ المضمون العام للنص : توضيح الكاتب لتلك العلاقة الجدلية بين الإنسان والتنمية ومدى تأثير هذه الأخيرة في النسيج الديموغرافي .
    ➃ القراءة التحليلية
    ✔ المضامين الجزئية :
    - توضيح الكاتب للعلاقة الجدلية بين السكان والتنمية
    - تحديد الكاتب للعوامل المساهمة في انخفاض نسبة الوفيات في البلدان المتقدمة
    - تأثر مستوى الخصوبة بالمستوى التعليمي للمرأة .
    - مراحل النمو الديموغرافي ونتائج التجربة الأوربية .
    ➄ القراءة التركيبية
    يوضح كاتب النص القرائي التنمية و السكان أن هناك علاقة جدلية بين السكان والتنمية باعتبار الإنسان هو المحرك الأساس لعجلة التنمية بهدف الرقي بالمستوى المعيشي للإنسان نفسه إلى أعلى المستويات، ويتحكم في ذلك عوامل عدة أهمها : التقدم الطبي والمعيشي والتربوي وكذا ا المستوى التعليمي للمرأة .

    إرسال تعليق