تحضير النص القرائي حوادث السير و التطور الحضاري للسنة الأولى

تحضير النص القرائي حوادث السير و التطور الحضاري للسنة الأولى


تحضير النص القرائي حوادث السير و التطور الحضاري للسنة الأولى

    تحضير النص القرائي حوادث السير و التطور الحضاري للسنة الأولى اعدادي في مادة اللغة العربية

    تحضير النص القرائي حوادث السير و التطور الحضاري للسنة الأولى اعدادي في مادة اللغة العربية

    ➀ عتبة القراءة
    ✔ صاحب النص : زهير عثمان حطب و هو دكتور لبناني في علم الاجتماع، كان مهتما بالمجال الإنمائي في الوطن العربي، ومنظرا من أجل تثبيت حقوق المرأة والطفل في لبنان والوطن العربي.
    ✔ مصدر النص : كتاب ضحايا حوادث السير 180-179
    ✔ نوعية النص : : عبارة عن مقالة تفسيرية ذات بعد اجتماعي
    ✔ مجال النص : يندرج النص القرائي حوادث السير و التطور الحضاري ضمن المجال السكاني .
    ➁ ملاحظة مؤشرات النص
    ✔ العنوان : يشير العنوان إلى اقتران حوادث السير بالتطور الحضاري باعتبار حوادث السير من ابرز نتائج التحول والتقدم الحضاري .
    الصورة : هذه الصورة تفسر العنوان وتوضحه و هي عبارة عن صورة فوتوغرافية لحاثة سير في مكان شبه حضاري، حيث الناس ملتفين حولها، أيضا نلاحظ تواجد رجال الدرك الملكي ، .
    ✔ فرضية القراءة : : انطلاقا من بداية النص يتضح أنه يحكي عن أهم أسباب حوادث السير .
    ➂ القراءة التوجيهية
    ✔ الشرح اللغوي :
    - المشاة : الراجلين
    - قيادتها : سياقتها
    - الهوة : الفرق
    - صيانتها : إصلاحها
    ✔ المضمون العام للنص : توضيح الكاتب لأهم أسباب حوادث السير ، مشيرا إلى آثارها السلبية على التطور الحضاري .
    ➃ القراءة التحليلية
    ✔ المضامين الجزئية :
    - تزايد حوادث السير لا يرجع فقط إلى حالة الطرقات المهترئة ، بل أيضا إلى تهور السائق وعدم احترامه لقانون السير .
    - التطور الحضري لأي مجتمع لا يقاس بمظاهر التحديث المادي ، بل بالتحول الفكري والعلاقات المجتمعية .
    - تعامل الراجلين مع طرق السيار بمرجعية الطرق المحلية من بين الأسباب المؤدية لحوادث السير .
    - إهمال السائق للحالة الميكانيكية للسيارة وعدم إصلاح الأعطاب سبب آخر لكثرة حوادث السير .
    - جهل السائق لمكونات السيارات الحديثة يجعله يستهين بالأعطاب التي تلحقها ولا يلجأ لصيانتها في الوقت المناسب .
    ➄ القراءة التركيبية
    يتطرق كاتب النص القرائي حوادث السير و التطور الحضاري الى تزايد حوادث السير و التي لا يعود فقط السبب فيها لحالة الطرقات بل إلى العامل البشري بالدرجة الأولى والمتمثلة في إهمال الحالة الميكانيكية للعربة والاستهانة بأعطابها ، فضلا عن سلوكات الراجلين أنفسهم ولامبالاة السائقين وعدم احترامهم لقانون السير .

    إرسال تعليق