تحضير النص القرائي الحرية للسنة الأولى اعدادي

تحضير النص القرائي الحرية للسنة الأولى اعدادي


تحضير النص القرائي الحرية للسنة الأولى اعدادي

    تحضير النص القرائي الحرية للسنة الأولى اعدادي في مادة اللغة العربية

    تحضير النص القرائي الحرية للسنة الأولى اعدادي في مادة اللغة العربية

    ➀ عتبة القراءة
    ✔ صاحب النص : عبد الكريم غلاب كاتب وروائي مغربي من مواليد مدينة فاس سنة 1919م، شارك في الحركة الوطنية وكافح من أجل استقلال المغرب من مؤلفاته " دفنا الماضي ...
    ✔ مصدر النص : الثقافة و الفكر في مواجهة التحدي ، دار الثقافة ، الطبعة الأولى 1976 ،ص/ص : 83-85 (بتصرف).
    ✔ نوعية النص : عبارة عن مقالة وطنية ذات بعد إنساني.
    ✔ مجال النص : يندرج نص الحرية ضمن مجال القيم الوطنية و الإنسانية .
    ➁ ملاحظة مؤشرات النص
    ✔ العنوان: يتركب العنوان من كلمة واحدة معرفة ، ويشير إلى معاني كثيرة أبرزها : تلك القيمة التي تتجسد في إرادة الشعوب ، وهي منبع عزتهم وكرامتهم . وخير مثال على ذلك حصول المغرب على استقلاله سنة 1956م.
    ➂ القراءة التوجيهية
    ✔ الشرح اللغوي :
    - الكفران : العصيان والجحود
    - اليأس : فقدان الأمل
    - لا يتاح : لا يتيسر
    - الحرية ≠ العبودية
    ✔ المضمون العام للنص : تعريف الكاتب للحرية وتأكيده على أهميتها بالنسبة للشعوب خاصة المضطهدة منها .
    ➃ القراءة التحليلية
    ✔ القيم المستخلصة من النص:
    - قيمة إنسانية : باعتبار أن الحرية واحدة من هذه القيم التي تسعى كل المجتمعات إلى تحقيقها ، لأهميتها في حياة الإنسان ، إذ في لها يعيش الإنسان آمنا ومطمئنا ومتمتعا بكل حقوقه المتمثلة في السكن والتعبير والتعليم ....
    ➄ القراءة التركيبية
    الحرية قيمة إنسانية فطرية خالدة تنشدها كل الضمائر الحية ،و هي مرتبطة بإرادة الأشخاص و ميلهم إلى الحياة الكريمة و النفس العزيزة و الارتباط بخصوصية المكان. يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه : " متى استعبدتم الناس و قد ولدتهم أمهاتهم أحرارا "، إن الفرد بطبيعته يولد حرا و يريد أن يعيش غير مستعبد ، متمتعا بحريته و استقلاله و رغد عيشه داخل المحيط الاجتماعي الذي ألفه و تعود العيش فيه . لذا فالحرية أفضل عند الكاتب من الخبز ، فالتاريخ دون أن الثورات التي أحدثها الانسان من أجل الحرية أقوى و أعنف من ثورات الخبر على قلتها. و التفكير في الحرية لا يزال يملأ حياة الناس و الشعوب الفاقدة الحرية تطلعهم أقوى و نضالهم أعنف ، لقد اثبت التاريخ أن الحرية مؤشر من مؤشرات التقدم الحضاري الاقتصادي .

    إرسال تعليق