درس الزكاة أحكامها و مقاصدها : الغايات و الوظائف التنموية للسنة الثالثة اعدادي

درس الزكاة أحكامها و مقاصدها : الغايات و الوظائف التنموية للسنة الثالثة اعدادي
    الزكاة أحكامها و مقاصدها : الغايات و الوظائف التنموية

    درس الزكاة أحكامها و مقاصدها : الغايات و الوظائف التنموية للسنة الثالثة اعدادي في مادة التربية الاسلامية

    يتضمن درس الزكاة أحكامها و مقاصدها : الغايات و الوظائف التنموية للسنة الثالثة اعدادي و الذي يندرج ضمن مدخل الاستجابة المحاور التالية :
    ➀ المحور الأول: حكم الزكاة، وفرائضها، والغاية من تشريعها:
    فرض الله تعالى الزكاة وأمر أن تؤخذ من أموال الأغنياء وتعطى لمستحقيها الذين بينهم في محكم تنزيله، حتى لا يبقى المال محتكرا ومتداولا بين الفئة الميسورة، تعد الزكاة أول تشريع متكامل ومنظم يهدف إلى تحقيق ضمان اجتماعي، لا يعتمد على الصدقات الفردية التطوعية فحسب، بل يقوم على مساعدات إلزامية دورية ومنتظمة، غايتها تحقيق الكفاية للمحتاجين، الكفاية في المطعم و الملبس و المسكن والعلاج ... وسائر حاجات الحياة الضرورية لهم ولمن يعولون. وقد شرعت الزكاة لتحقيق مقاصد وغايات عديدة نذكر أهمها من خلال الأبعاد التالية:
    ✓ غايات تعبدية وروحية:
    - بها يتم إسلام العبد وإكماله؛ لأنها أحد أركان الإسلام.
    - يتحقق بها معنى العبودية والخضوع المطلق والاستسلام التام لله رب العالمين.
    - من أسباب التقرب إلى الله تعالى، ونيل الأجر والثواب، و التكفير عن الذنوب.
    - تربي المسلم على الاعتراف بفضل الله وشكره على نعمة المال.
    - دليل على صدق إيمان المزكي، ولهذا سميت صدقة لأنها تدل على امتثال العبد لمولاه.
    ✓ غايات نفسية وتربوية:
    - تطهر النفس من رذيلة البخل والطمع، وتحررها من عبودية المال
    - تغرس بدور المحبة والألفة بين الأغنياء والفقراء.
    - تربي المسلم وتدربه على الإِنفاق في سَبيلِ الله.
    - تهذب وتطهِّر نفس الفقير وتخلصها من الحَسد والبَغضاء.
    - تسهم في نشر المعاني الأخلاقية وإشاعة القيم الإنسانية في المجتمع.
    ✓ غايات اجتماعية:
    - تحقق التكافل الاجتماعي والتضامن بين الأغنياء والفقراء.
    - تسهم في تحسين الأوضاع الاجتماعية للفئات المحرومة.
    - تواسي ذوي الحاجة والفاقة و تضمن لهم العيش الكريم.
    - تحل الأزمات والآفات الاجتماعية كالتسول والتشرد والبطالة.
    - تخفف من الفوارق الاجتماعية التي تسبب في انتشار الجريمة.
    - تسهم في إشاعة الأمن وترسيخه.
    ➁ المحور الثاني: الوظائف التنموية والاقتصادية للزكاة.
    الزكاة دعامة أساسية للتنمية الاقتصادية، فإلى جانب دورها الاجتماعي الهام المتمثل في تحسين الأوضاع الاجتماعية للطبقات الفقيرة، فإن من شأن تنظيم أمر الزكاة وأخذها من جميع أصناف الأموال المشروعة، وممن تجب في حقهم، والسهر الجاد على التوزيع العادل لها، أن يحقق مستوى عال من التنمية الاقتصادية في بلاد المسلمين.
    ✓ الوظائف الاقتصادية و التنموية للزكاة:
    - الزكاة تصون المال وتنميه، وتزيد بركته.
    - المال عندما يزكى يخرج من دائرة الركود والجمود إلى دائرة الاستثمار والإنتاج.
    - تساهم الزكاة في حل الكثير من المشكلات الاقتصادية المزمنة كالفقر والبطالة والهشاشة.
    - تعمل على تشجيع الاستثمار والإنتاج، وتوسيع المشاريع المدرة للدخل، وتوفير فرص الشغل، وتحفيز الاستهلاك... فيرتفع مؤشر التنمية الاقتصادية.
    - ترفع من الوضع المالي والاقتصادي للفقراء والمساكين، فيصبحون كباقي الفئات الاجتماعية مشاركين في التنمية.
    ✓ متى تحقق الزكاة أهدافها؟
    لكي تحقق الزكاة أهدافها التنموية، الاجتماعية و الاقتصادية لا بد من توفر عدة شروط منها:
    - مأسسة الزكاة، فالدولة ينبغي أن تشرف على جمع الزكاة و صرف أموالها، من خلال جهاز إداري و محاسبي مستقل، ضمانا للتنزيل الصحيح لعملية جمع الأموال و توزيعها، لذا لم يترك الإسلام أمر إخراج الزكاة لإرادة المزكي وتقواه.
    - أن تعطى لمستحقيها الشرعيين. " الأصناف الثمانية المحددين بنص القرآن"
    - أن تعطى ابتغاء وجه الله ومرضاته، واستجابة لأمره.
    - أن تعطى للمستحق العاجز بما يكفيه طول السنة.

    مشاهدة الموضوع