درس إيواء الرسول صلى الله عليه وسلم ونصرته : أيوب الانصاري - أم سليم للسنة الثالثة اعدادي

درس إيواء الرسول صلى الله عليه وسلم ونصرته : أيوب الانصاري - أم سليم للسنة الثالثة اعدادي
    إيواء الرسول صلى الله عليه وسلم ونصرته : أيوب الانصاري - أم سليم

    درس إيواء الرسول صلى الله عليه وسلم ونصرته : أيوب الانصاري - أم سليم للسنة الثالثة اعدادي في مادة التربية الاسلامية

    يتضمن درس إيواء الرسول صلى الله عليه وسلم ونصرته : أيوب الانصاري - أم سليم للسنة الثالثة اعدادي و الذي يندرج ضمن مدخل الاقتداء المحاور التالية :
    ➀ المحور الأول: استقبال مجتمع المدينة للنبي صلى الله عليه وسلم
    عندما علم أهل المدينة أ ن النبي في طريقه إليهم، خرجوا جميعهم ينتظرونه في الحر الشديد، وما إن يشتد الحر ولا يبقى مكان يستظلون بظله يعودون إلى بيوتهم، وذات يوم جاء رجل من اليهود فوقف على حصن من حصون المدينة فأبصر النبي صلى الله عليه و سلم فلم يملك غلا أن قال بأعلى صوته يا معشر العرب هذا جدكم الذي تنتظرون، سمعه أهل المدينة فهبوا لاستقبال النبي صلى الله عليه وسلم وهم ينزمون الاهازيج ويرددون عبارات الفرح و كان الرسول صلى الله عليه وسلم كلما مر أمام أحد بيوت الأنصار استقبله مرددا : هلم إلينا يا رسول الله، إلى العدد والعدة والمنعة، و يأخذون بخطام ناقته وهو يرد عليهم : دعوها فإنها مأمورة فكل واحد من الأنصار كان يتمنى أن يستضيف النبي في منزله، لكن النبي نزل في بيت أبي أيوب الأنصاري بعد أن بركت الناقة بالقرب من بيته.
    ➁ المحور الثاني: محبة الرسول صلى الله عليه وسلم ونصرته أبو أيوب الأنصاري وأم سليم نموذجا
    ✓ أبو أيوب الأنصاري يعتبر أبو أيوب الأنصاري مثال حي على حب الصحابة للنبي صلى الله عليه وسلم فقد حرص هو و باقي الأنصار على نيل شرف استضافة النبي صلى الله عليه وسلم ولما تأتى له ذلك كان يرسل إلى النبي الطعام، وعندما يأكل رسول الله يسأل من أين أكل؟ فيتحرى موضع أصابعه فيأكل منه، وكذلك إذا شرب تحرى موضع الشرب فشرب منه وقد عاش أبو أيوب حياته غازيًا، حتى قيل: إنه لم يتخلف عن غزوة غزاها المسلمون في عهد رسول الله فكيف وصل أبو أيوب إلى محبة النبي ؟
    - أولا: اتباعه وطاعته في كل ما أمر به: فقد أرسل أبو أيوب للنبي يوماً طعاماً فيه ثوم فرده ولم تظهر يده فيه، قال : ففزعت، ونزلت، فقلت: يا رسول الله، أحرام هو؟ قال: لا لكني أنُاجى ما لا تناجي و الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم قال أبو أيوب: لا جرم أن
    أكره الذي تكره.
    - ثانيا: توقيره و احترامه و تعظيمه: فقد انكسر إناء لأبي أيوب فجفف الماء بلحافه و لحاف امرأته، و ليس لهم غيره و لما وجد نفسه في سقيفة تحتها رسول الله ناشد النبي أن يصعد، وقال: لا أعلو سقيفةً أنت تحتها .
    - ثالثا: كثرة ذكره بالصلاة عليه والاطلاع في سيرته
    ✓ أم سليم رضي الله عنها : أم سليم بنيت ملحان الأنصارية الخزرجة صحابية كانت من السابقات إلى الإسلام، قدمت نموذجيا رائعا على محبة النبي صلى الله عليه و سلم ونصرة الإسلام وحامل رسالة الإسلام عليها أفضل الصلاة و السلام وقد تجلى حبها للنبي صلى الله عليه وسلم في خدمتها له عليه السلام وتفقده صلى الله عليه وسلم بالهدية والطعام كما حرصت أن تنصره بالجهاد فقد اتخذت يوم أحد خنجرا تدافع به عن نفسها و كانت تسقي العطشى وتداوي الجرحى

    مشاهدة الموضوع