مساحة اعلانية

الشطر الثاني من سورة النجم

الشطر الثاني من سورة النجم

    الشطر الثاني من سورة النجم للسنة الثانية اعدادي في مادة التربية الاسلامية

    يتضمن الشطر الثاني من سورة النجم للسنة الثانية اعدادي ما يلي :
    ➀ توثيق النصوص : توثيق سورة النجم .
    ✓ القاعدة التجويدية : الإدغام لغة هو إدخال الشيء في الشيء، واصطلاحا هو إدخال حرف ساكن في حرف متحرد بحيث يصيران حرفا واحدا مشددا من جنس الثاني. و حروفه ستة: ي – ر – م – ل – و – ن مجموعة في كلمة ( يرملون ). و يشترط في الإدغام أن يكون في كلمتين، أي النون الساكنة في آخر الكلمة الأولى وحروف الإدغام في أول الكلمة الثانية و ينقسم الإدغام إلى إدغام بغنة مع ( ينمو) وإدغام بدون غنة مع ( ل – ر ) ، و من أمثلة الإدغام: أن ياذن – إن يتبعون.
    ➂ المضمون العام للشطر القرآني : رد الله تعالى على معتقدات المشركين الباطلة مبينا أنها لا ترتكز على علم يقيني مع توعدهم بالعذاب لعدم إيمانهم باليوم الآخر و مغفرته تعالى للمحسنين جزاء إخلاصهم العبودية لله ولاجتنابهم الوقوع في الكبائر من الذنوب.
    ➃ معاني الآيات :
    - الآية ( 26) : إثبات الله تعالى أن الشفاعة يوم القيامة لا تكون إلا لمن أذن له سبحانه وارتضاه.
    ـ الآيات ( 27 - 29 ) : إنكار الله تعالى على المشركين ادعاءهم أن الملائكة بنات الله (تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا) وذلك بسبب اتباعهم الظن الذي لا يقوم على حجة ولا برهان. و أمر الله تعالى نبيه بالإعراض عمن تولى عن القرآن الكريم وكانت الدنيا أكبر همه ومبلغ علمه.
    ـ الآيتان ( 30 -31: بيان الله تعالى عاقبة المسيئين وجزاء المحسنين الذين من صفاتهم اجتناب كبائر الذنوب والمعاصي و نهيه سبحانه وتعالى عن تزكية النفس ومدحها فالله الذي خلقها مطلع على أسرارها وأحوالها.
    - الآيات ( 32 - 40 ) : تأكيد الله وتعالى أن كل نفس سوف تجازى عن أعمالها، وتؤاخذ على أفعالها، فلا يتحمل أحد ذنبا عن احد.
    ➄ الدروس و العبر المستفادة : .
    - وجوب المبادرة إلى أعمال الخير، فليس للإنسان إلى ما قدم في دنياه من الأعمال.
    - اعمل بصمت ولا تفاخر و احرص على أن تأتيك التزكية ممن يعلم صدق سريرتك وصلاح نفسك.
    - الخسارة في الآخرة أعظم من الخسارة في الدنيا لذلك ذكرت أولا.
    - داوم على الأعمال الصالحة، فهي وسيلتك لتكفير الذنوب.
    - العبرة بدوام العمل فما مدح الله عبدا أعطى قليلا ثم أكدى.
    - تكريم للإنسان أنه ذو عقل مكلّف وأنه مسؤول وحده عن خياراته وسيُجازى عليها وحده.

    مشاهدة الموضوع
    الشطر الثاني من سورة النجم