الطبيعة بين الأمس واليوم

تحضير النص القرائي الطبيعة بين الأمس و اليوم للسنة الأولى اعدادي في مادة اللغة العربية

يتضمن هذا النص القرائي و الذي يدخل ضمن المجال السكاني في مادة اللغة العربية للسنة الأولى اعدادي ما يلي :
➀ عتبة القراءة
- مجال النص: ينتمي النص القرائي الطبيعة بين الأمس و اليوم للمجال السكاني .
- نوعية النص: النص عبارة عن مقالة تفسيرية .
- فرضية القراءة : انطلاقا من الصورة و العنوان و بداية النص و نهايته نفترض أن موضوعه يتناول حال الطبيعة بين المس و اليوم و دور الإنسان في ذلك .
➁ القراءة التوجيهية
1-الايضاح اللغوي:
✓ مورد: مصد
✓ أعراض: علاما
✓ خرير: صوت تدفق الما
✓ سموق: علو –ارتفاع
✓ مزركشة: مزينة بألوان مختلفة
2-المضمون العام: تطرق الكاتب الى علاقة الإنسان بالطبيعة في مختلف صورها بين الماضي و الحاضر .
➂القراءة التحليلية
3-مضامين النص:
✓ بداية النص ( الانتفاع): النفعية كسمة تصم علاقة الإنسان بالطبيعة .
✓ فلم تعد الشمس (الورقية): التأثير الذي خلفه تدخل الإنسان على مختلف صور ووظائف الطبيعة.
✓ نهاية النص (هكذا مارس) :طغيان استعمال التقنية في الطبيعة كرد فعل لمتطلبات الإنسان .
✓ 5-أسلوب النص:
اعتمد الكاتب في مقالته أسلوبا تفسيريا يقوم على المقارنة و الاستنتاج، حيث قارن بين صور عناصر الطبيعة بين الأمس و اليوم من جهة و وظائفها من جهة أخرى ،ثم استنتج أن تدخل الإنسان بإفراط في الطبيعة أفقدها توازنها حتى أصبح يهدد حياتها.
أفعال التحول في النص : أصبح – حول – لم تعد – تحول – يولد.

مشاهدة الموضوع
الطبيعة بين الأمس واليوم
الطبيعة بين الأمس واليوم1
تحميل الموضوع
رابط التحميل