النظام الفيودالي في اوروبا في العصر الوسيط

درس النظام الفيودالي في أوربا في العصر الوسيط للسنة الأولى اعدادي في مادة الاجتماعيات مكون التاريخ

يتضمن النظام الفيودالي في أوربا في العصر الوسيط للسنة الأولى اعدادي المحاور التالية :
➀ عوامل ظهور النظام الفيودالي
- أصبحت الإمبراطورية الرومانية عاجزة عن صد هجمات الشعوب الجرمانية (البربرية ) ، فأصبحت هذه الشعوب تسيطر تدريجيا على أراضي هذه الإمبراطورية حتى استطاعت القضاء عليها بعد السيطرة على روما سنة 476 م ، وشكل هدا الحدث بداية لنظام جديد بأوربا هو العصر الفيودالي ( الإقطاعي ) .
- نتج عن ضعف الإمبراطورية الرومانية وعجزها عن صد هجمات الشعوب المتبربرة انتشار الفوضى وانعدام الأمن وتفاقم المجاعة والأوبئة ، ومع السياسة الدموية التي نهجتها هذه الشعوب تجاه أهالي الإمبراطورية الرومانية ، أصبح هؤلاء الأهالي يبحثون عن حماية الأقوياء من جيرانهم لحماية ممتلكاتهم وأرواحهم ولضمان معيشتهم ، فدخلت أوربا مرحلة النظام الفيودالي ( الإقطاعي ) نسبة إلى فئة الفيوداليين الذين كانوا يمنحون الحماية للأهالي مقابل مجموعة من الخدمات .
➁ خصائص المجتمع الفيودالي
- الملوك :تمثل أعلى فئة اجتماعية يعتمدون على الأسياد الذين يقطعونهم ( يمنحوهم ) أراضي .
- الأسياد( الإقطاعيون ) : تمثل أهم طبقة اجتماعية كانت لها عدة امتيازات كالإعفاء من الضرائب ، يملكون الأراضي . مقابل خدمة الملك وتقديم الطاعة والولاء له .
- الفرسان : يخضعون للأسياد ، يوفرون الحماية لهم ، يلتزم الأسياد بإرسالهم إلى الحروب مقابل الامتيازات التي يحصلون عليها من طرف الملك .
- الاقنان تمثل أفقر طبقة في المجتمع يمارسون الفلاحة ومجموعة من الحرف لدلك فيتكونون من الفلاحين الفقراء المرتبطين في عملهم وعيشهم بالأسياد وكانوا ملزمين بتقديم الضرائب لهم والقيام بأعمال السخرة وأيضا من الحرفيين .

مشاهدة الموضوع
النظام الفيودالي في اوروبا في العصر الوسيط
تحميل الموضوع
رابط التحميل